ad after 2 blockquote

خمس نصائح للملياردير الامريكي وارن بافيت في تكوين الثروه .



  • إذا كنت تشتري ما لا تحتاجه، سيأتي عليك الوقت الذي تضطر فيه لبيع ما تحتاجه». تلك أهم مبادئ الملياردير وارن بافيت أغنى أغنياء العالم الذي يحتل المركز الثالث في قائمة أغنى أغنياء العالم وفقًا لمجلة فوربس الأمريكية التي تصدر قائمة سنوية بأثرياء العالم بحلول نهاية كل عام بقيمة 66.5 مليار دولار، هو رجل بكل المقاييس يعد علامة في مجال الاستثمار، إذ أن الطريق الذي سلكه لتكوين ثروته الضخمة لم يكن مفروشًا بالورود فقد كان طريق طويل ولكنه ناجح بخطى واثبة وهذا ما يتضح من مقولته الشهيرة التي اتخذها قاعدة لاستثماراته مقدمًا لكبار المستثمرين وللمبتدئين كيفية الاستثمار الناجح


وارن بافيت يدير أكبر شركة استثمارية حول العالم فهو المدير التنفيذي لشركة بيركشاير هاثاواي كبرى شركات الاستثمار والتي تضم أكثر من 330 موظف إلى جانب مؤسسة  Buffett Foundation الخيرية أكبر مؤسسة خيرية في العالم.
وارن بافيت الذي يلقبه الجميع بالعجوز الماكر الذي يبلغ 86 عام  لم يصبح ملياردير وأغنى أغنياء العالم من تركة تركها له والديه ولا من راتب وظيفي كبير ولكنه جمع ثروته من مجال الاستثمار وبالتحديد من قدرته على الاستثمار الناجح فلا نخطأ حين نقول أن وران بافيت أرثى قواعد جديدة للاستثمار وخاصة أنه اعتمد على الأدوات الاستثمارية المتاحة في يد الجميع فلم يخترع الذرة ولكنه 
استفاد من كل ما هو متاح بين يديه و صنع ما يريده لنفسه.




ولعل بيئة الاستثمار والتجارة التي ولد فيها وارن بافيت سببًا رئيسيًا في نبوغ الطفل منذ 

صغره وتميزه في مجال الحسابات وحبه الشديد بمجال المال والأعمال.

إليكم 11 نصيحه لوارن بارفيت :



1 -  الفرص تأتي نادرًا، لذا عندما تمطر الدنيا ذهبًا، ضع دلوًا، وليس كشتبان. (الكشتبان هو القمع الذي يغطي طرف إصبع الخياط ليقيه من وخز الإبر). والمقصود هو أن تستغل الفرص حينما تأتي أفضل استغلال ممكن.
.
2-   تنويع الاستثمارات هو في الأصل حماية ضد الجهل المتعلق بهذه الاستثمارات، لذا من المنطقي أن يكون هذا التنوع قليلًا لأولئك الذين يعرفون ما يفعلونه.

-3   مفتاح الاستثمار هو ألا تقيم مدى تأثير هذه الصناعة أو المنتج على المجتمع، أو إلى أي مدى سوف تنمو، وإنما تحديد الميزة التنافسية لأية شركة معينة، وقبل كل شيء، تحديد متانة هذه الميزة التنافسية.


  4 - من نصائح وارن بافيت أيضا : “يمكن أن يستغرق بناء السمعة 20 عاما، وهدمها لن يتجاوز 5 دقائق فقط، فإذا كنت تضع هذا الأمر في ذهنك؛ فحتمًا سوف تفعل الأشياء بشكل مختلف. واكتساب ثقة الأشخاص هي ثروة لا تقدر بثمن.”

 5 - من الأفضل أن تمضي الوقت مع أشخاص أفضل منك، حيث إن انتقاء الشُّرَكاء الذين يملكون سلوكيات أفضل، سوف تنعكس سلوكياتهم الجيدة عليك.