ad after 2 blockquote

الشهيد علي ناصر القردعي







ولد «علي ناصر القردعي» احدى مديرات محافظة مأرب- 173كم غرب العاصمة صنعاء- وتفتحت عيناه على أطلال سد مأرب العظيم ، والآثار التي تدل على الحضارة . وعرفت أنه عندما كان شاباًً يافعاً شاع اسمه بين القبائل اليمنية (العشائر) وخاصة بعد حادثة النمر الذي قتله وحمله على كتفيه إلى الحي، وذلك قبل أن يشتد عوده فصار - كما يقول المثل - أشهر من نار على علم.

بعد أن عرف الإمام يحيى - في بدء حكمه لليمن - الشاب»علي ناصر القردعي» بشجاعته وتأثيره على قبائل مراد كلها، عيّنه عاملاً على شبوة.. وبعد ذلك بفترة كان القردعي قد أثر تأثيراً بالغاً في هذه القبائل، لاختلاطه بها وبقبائل «البيضاء»، من خلال ما عرف عنه من كرم وشهامة ومواقف وطنية.. فأمر الإمام يحيى بعزله وتسليم شبوة إلى بريطانيا.