ad after 2 blockquote

حزب الاصلاح يفتتح معاركه الجانبية مع الجهود التي تبذلها الامارات في مقاومة الحوثي ودعمها للقوات المشتركه .

الميسري - وزير الداخليه في حكومة بن دغر

بينما تقف سبعة الوية عسكريه في محافظة مارب دون حراك بكل ماتملكه من عتاد عسكري وافراد ورواتب . حزب الاصلاح يفتتح معاركه الجانبية مع الجهود التي تبذلها الامارات العربيه المتحده في مقاومة الحوثي ودعمها لللقوات المشتركه المكونه من الوية العمالقة والمقاومه الجنوبيه وقوات حراس الجمهوريه بقيادة العميد طارق محمد عبد الله صالح .

وصرح وزير الداخليه في حكومة بن دغر احمد الميسري تبنيه مؤتمر صحفي خلال الايام القادمه يستهدف من خلاله الامارات ومجهودها في دعم المقاومه ضد الاحتلال الحوثي .

ترك المجال لحكومة بن دغر وحزب الاصلاح ليحرفو بوصلة الحرب عن هدفها الاساسي من خلال استهداف المكونات الاخرى المشاركه في تحرير الجمهورية اليمنيه من المد الفارسي . 

فبدلا من تحريك القوات العسكريه في مارب المقدره بأكثر من مئة الف جندي والتي يصرف لها رواتب شهريه  الى الجبهات واستكمال تحرير بقية المحافظات الشمالية  يذهب حزب الاصلاح بعيدا الى معارك جانبيه تارة في سقطرى وتارة في عدن وتارة في شوارع تعز .